البنك الدولي

سينكمش الاقتصاد العالمي بنسبة 5.2% هذا العام 2020، كما أن الاقتصاد الإيراني سيسجل نموا سلبيا بنسبة 5.3% هذا العام، لكنه سيعود إلى الاتجاه الصعودي في عام 2021 مع نمو اقتصادي إيجابي بنسبة 2.1%.

واشار البنك الدولي الى أن سبب هذا الانكماش هو الانتشار السريع لفيروس كورونا على مستوى العالم وتوقف النشاطات الاقتصادية بسبب اصابة الملايين وفرض القيود الصحية لمنع انتشار الفيروس، وتعد هذه اكبر صدمة اقتصادية يشهدها العالم في العقود الاخيرة.

وفي توقعاته المستقبلية اشار البنك الدولي الى أن العالم سيشهد هذا العام اعمق ركود اقتصادي خلال الثمانين عام الاخيرة، رغم أن معظم البلدان الغت العزل الصحي واستأنفت نشاطاتها الاقتصادية.

وبالنسبة للاقتصاد الإيراني فانه لن يكون في مأمن من السلبيات التي تعانيها اقتصادات الدول الاخرى، فالنمو الاقتصادي في إيران هذا العام سيسجل نموا سلبيا بنسبة 5.3%، لكن وبرغم كل تحديات هذا العام فأن الوضع الاقتصادي في إيران هذا العام أفضل من العام السابق، حيث سجل البنك الدولي في عام 2019، نمو الاقتصادي الايراني، بمقدار 8.2% سلبا.

ووفقا لتحليل البنك الدولي، فإن السبب الرئيسي للنمو الاقتصادي الإيراني هذا العام سيكون انخفاض الإنفاق المحلي، مؤكدا ان ايران من بين الدول التي يتجه فيها التضخم نحو الانخفاض .

المصدر: العالم – ايران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

القائمة